سوريا: أسعار الخبر في كل محافظة

الكاتب\ة آدم الأحمد آلاء صفوان أليس المالح أماني الخالدي داوود الحريري أليسار نادر غنى الغبرة هالي مكوين اسماعيل الجاموس ليلى الأحمد لينا العابد محمود العمر سليمان الابراهيم طارق زياد الحريري محمد الحاج علي فتون الشيخ بيان الأحمد آلاء نصار فاطمة عاشور نورا حوراني معتصم جمال غالية مخللاتي عمار حمو عبدالرحمن حجار، متدرب محمد عبدالستار إبراهيم اسامة أبو زيد وليد النوفل بهيرة الزرير شيرين الناصر مجدي الشامي شام أمية سما محمد سهاد الخليل هبة الشامي أميمة القاسم عبدالله الحريري Syria Direct Staff محمد مفيد عبد المجيد الإدلبي فاطمة الجندي ماهر الحمدان لمى الشامي سهير الحمصي بسام الديري نور الشام هبة الله حمود أمجد المهندس بسام الحميدي، مدير التحرير ليلى مراد شادي الجندي عمر الخطيب لجين الزعيم فاتن رجا حسام الدين مهران محمد إسراء صدًر أمل سليمان عبد الهادي خليل يمان يوسف احمد الحوراني سيلين بكر ديمة الدمشقي خلود أحمد مالك الحافظ رزان ياسين محمد الأصيل أحمد جوهر اسامة حميدي حسان ادريس نسرين الناصر أمال أحمد أحمد المجاريش سارة العبيد هدى عبدالرحمن أحمد ياسين عبدالمعين الحسن ريهام توهان نيفين الكردي شفاء ياسين إياد محمد مظهر محمود الساعور محمد الفالوجي مصطفى الحموي ياسمين علي آدم الشامي رويدا جمال كريستين ديميليو يزن توركو لينه اغزاوي مرح فرج محمد علي خلود الشامي رهف ابازيد مجدولين الزعبي حسن الرحمون محمد العلوش عبد العزيز الجولاني آيه عماد آلاء راتب حسن السويداء محمد غازي

تختلف أسعار الخبز في سوريا، من محافظة إلى أخرى. ففي دمشق، يتراوح سعر ربطة الخبر (كيلوغرام واحد) بين 35-75 ليرة (ما يعادل 0.20-0.40$)، في حين أن السعر يتضاعف في محافظة درعا، جنوب العاصمة.

وكما تتفاوت شدة الحرب في المناطق السورية، كذلك هي مشكلة إنتاج الخبز الذي يعتمد على المنطقة؛ ففي ضواحي دمشق الشرقية، المحاصرة من قبل قوات النظام منذ أكثر من سنتين، تكلف ربطة الخبر ما معدله 800% مما تكلفه في العاصمة دمشق.

إلى ذلك، يساهم نقص الطحين، والطرق المغلقة، والمعارك المستمرة، في ارتفاع سعر ربطة الخبز في سوريا.

ويظهر الرسم البياني المرفق، والذي تعود حقوق نشره لسوريا على طول، أسعار الخبز في جميع المحافظات السورية.

وبغض النظر عمن يسيطر على القرى والبلدات والمدن، يعاني الشعب السوري في الحصول على خبز ذو نوعية جيدة بسعر مقبول.

وفي السياق ذاته، تعتبر العاصمة دمشق استثناء، لأن الحكومة وضعت أولوية لتوفير الخبز، ومع ذلك فهنالك نقص في الإنتاج.

وذكر أحد القاطنين في مدينة دمشق، لسوريا على طول، أنه على الرغم من الضوابط الصارمة التي تفرضها الحكومة على سعر الخبز لمنع التلاعب به، إلا أن المخابز تلجأ لبيع كيس الخبز الفارغ بعشر ليرات سورية، تضيفها إلى السعر المقرر للربطة الواحدة.